United Nationsإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التنمية المستدامة
المواضيع

الأطر المؤسسية والتعاون الدولي من أجل التنمية المستدامة

بيان

في ما يتعلق بخطة عام 2030، يكرَّس الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة للتشجيع على إقامة مجتمعات مسالمة لا يُهمّش فيها أحد من أجل تحقيق التنمية المستدامة، وإتاحة إمكانية وصول الجميع إلى العدالة، وبناء مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشاملة للجميع على جميع المستويات. ويتعلق الهدف 17 بتعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

وتكفل خطة عمل أديس أبابا تعزيز إطار تمويل التنمية المستدامة ووسائل تنفيذ خطة عام 2030. وخطة عمل أديس أبابا هي الوثيقة الختامية التي اعتمدت في المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية في تموز/يوليه 2015 والتي أقرتها الجمعية العامة في قرارها 69/313 المؤرخ 27 تموز/يوليه 2015.

وقررت الدول الأعضاء، باعتمادها الوثيقة الختامية المعنونة ”المستقبل الذي نصبو إليه“ لمؤتمر ريو+20 الذي عقد في الفترة من 20 إلى 22 حزيران/يونيه 2012، ”إنشاء منتدى سياسي حكومي دولي عالمي رفيع المستوى، بالاستفادة من مواطن القوة لدى لجنة التنمية المستدامة ومن تجاربها ومواردها وطرائق مشاركتها الشاملة، ليحل محل اللجنة في وقت لاحق. ويتولى المنتدى السياسي الرفيع المستوى متابعة تطبيق مفهوم التنمية المستدامة، وينبغي أن يتجنب التداخل مع الهياكل والهيئات والكيانات القائمة بطريقة فعالة من حيث التكلفة“.

والمنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة هو اليوم المنبر الرئيسي للأمم المتحدة المعني بالتنمية المستدامة. وهو يوفر القيادة السياسية ويقدم التوجيه ويصدر التوصيات. ويتابع ويستعرض تنفيذ الالتزامات المتعلقة بالتنمية المستدامة وخطة التنمية المستدامة لعام 2030. ويتصدى للتحديات الجديدة والناشئة، ويعزِّز الربط بين العلم والسياسات، ويعزِّز التكامل بين الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية المستدامة.