United Nationsإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التنمية المستدامة
المواضيع

الصحة والسكان

بيان

يتمثل الهدف 3 من خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في ”ضمان تمتّع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار“. وترمي الغايات المرتبطة به إلى خفض النسبة العالمية لوفيات الأمومة؛ ووضع نهاية لوفيات المواليد والأطفال دون سن الخامسة التي يمكن تفاديها؛ والقضاء على أوبئة الإيدز والسل والملاريا وغيرها من الأمراض المعدية؛ والحد من الوفيات الناجمة عن الأمراض غير المعدية؛ وتعزيز الوقاية من إساءة استعمال المواد وعلاج ذلك؛ وخفض عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق إلى النصف؛ وضمان إمكانية حصول الجميع على خدمات رعاية الصحة الجنسية والإنجابية؛ وتحقيق التغطية الصحية الشاملة؛ والحد بدرجة كبيرة من عدد الوفيات والأمراض الناجمة عن التعرّض للمواد الكيميائية الخطرة والتلوث.

 

حقبة الأهداف الإنمائية للألفية وما قبلها

في إطار الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية المتعلقة بصحة الأم والطفل، أطلق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون مبادرة ”كل امرأة، كل طفل“ في قمة الأمم المتحدة للأهداف الإنمائية للألفية المعقودة في أيلول/سبتمبر 2010. ومبادرة ”كل امرأة، كل طفل“ هي حركة عالمية غير مسبوقة تقوم بتعبئة وتكثيف العمل الدولي والوطني من جانب الحكومات والجهات المتعددة الأطراف والقطاع الخاص والمجتمع المدني لمواجهة التحديات الصحية الرئيسية التي تواجه النساء والأطفال في جميع أنحاء العالم. وتضع الحركة الاستراتيجية العالمية لصحة المرأة والطفل موضع التنفيذ، بما يطرح خريطة طريق بشأن كيفية تعزيز التمويل وتعزيز السياسات وتحسين الخدمات على أرض الواقع لأضعف النساء والأطفال.

واعتبرت لجنة التنمية المستدامة مسألة الصحة والتنمية المستدامة مسألة شاملة لعدة قطاعات خلال دورة السنتين لبرنامج عملها المتعدد السنوات. ومسألة الصحة والتنمية المستدامة هي جزء لا يتجزأ من مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، الذي عقد في جوهانسبرغ في عام 2002. وتكرس الوثيقة الختامية لمؤتمر القمة، خطة جوهانسبرغ التنفيذية، الفصل 6 لمسألة الصحة والتنمية المستدامة، وتُذكِّر بأن من حق البشر أن يعيشوا حياة صحية ومنتجة، في انسجام مع الطبيعة، كما تسلِّم بأنه لن يتسنى تحقيق أهداف التنمية المستدامة إلا في ظل عدم انتشار الأمراض الموهنة، بينما يتطلب تحقيق مكاسب صحية لجميع السكان القضاء على الفقر.

وتكرس الوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية، جدول أعمال القرن 21، الفصل 6 لمسألة ”حماية صحة الإنسان وتعزيزها“. ويسلِّم جدول الأعمال بأن الصحة والتنمية مترابطتان ترابطاً وثيقاً، ويدعو إلى أن تتناول بنود العمل في إطار جدول أعمال القرن 21 الاحتياجات الصحية الأولية لسكان العالم، لأنها جزء لا يتجزأ من تحقيق أهداف التنمية المستدامة والرعاية البيئية الأولية.